كتاب تدبر القرآن قراءة في القيم والمثل والأخلاق

0 نجمة - 0 صوت

تدبر القرآن قراءة في القيم والمثل والأخلاق

ناصر مساعد آل جمعان

تصنيف الكتاب: كتب إسلامية

الناشر: إي كتب

عدد الصفحات: 372

حجم الكتاب: 3.9 MB

مرات التحميل: 4236


وصف الكتاب :-

تدبر القرآن قراءة في القيم والمثل والأخلاق، يشرح الكتاب سور والقرآن مع بيان البداية والنهاية، وما نتعلمه من السورة، وبيان القصص في السورة، مع جدول توضيحي بنزولها وترتيبها وعدد الآيات وبيان إن كان بها سجدة.

خلق الله آدم وكرمه وأمر ملائكته بالسجود له سجود تشريف فأطاعوه، وعصا إبليس ربه واستكبر قال تعالي: (وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَىٰ وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ).

ورزقه نعمة العقل ليختار طريقه في هذه الحياة قال تعالي: (وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ).

فبدأت العداوة بين بني آدم وإبليس الذي قطع العهد أن يغويهم إلا عباد الله الصالحين، من أجل هذه العداوة أرسل الله رسله وأنزل كتبه لتذكير العباد برب العباد ومن هذه الكتب المنزلة التوراة والإنجيل وذكر الله من أخبارهم أنهم قرؤوا الآيات ولم يتدبروا ويعملوا فشبههم الله بالحمار، قال تعالي: (مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا ۚ بِئْسَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ ۚ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ).

وجاءت آيات القرآن لتحذرنا من هذه الصفة السيئة وتأمرنا بتدبر آيات الله والعمل به، قال تعالي: (كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ).

فإذا قرأت ولم تتدبر فقد تلعن نفسك وأنت لا تعلم، قال تعالي: (إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَىٰ مِن بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ ۙ أُولَٰئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ).

وقد تكون من الظالمين وأنت لا تعلم، قال تعالي: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِّن قَوْمٍ عَسَىٰ أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِّن نِّسَاءٍ عَسَىٰ أَن يَكُنَّ خَيْرًا مِّنْهُنَّ ۖ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ ۖ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ ۚ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ).

فاحرص أخي الحبيب علي تدبر آيات الله والعمل بها.

سورة الفاتحة:-
علمتني السورة:

  • 1. أعلى أنواع الشكر هو الحمد والثناء وهذا لا يكون لله.
  • قال تعالي: (ٱلۡحَمۡدُ لِلَّهِ رَبِّ ٱلۡعَٰلَمِينَ).
  • 2. لا تيأس من روح الله فمن صفاته الرحمة.
  • قال تعالي: (ٱلرَّحۡمَٰنِ ٱلرَّحِيمِ).
  • 3. لا تشرك بالله تعالي فهو المالك ليوم الدين (يوم القيامة).
  • قال تعالي: (مَٰلِكِ يَوۡمِ ٱلدِّينِ).
  • 4. لا تصرف شيئاً من العبادة والتوكل إلا لله.
  • قال تعالي: (إِيَّاكَ نَعۡبُدُ وَإِيَّاكَ نَسۡتَعِينُ).
  • 5. طلب الهداية والثبات علي دين الله.
  • قال تعالي: (ٱهۡدِنَا ٱلصِّرَٰطَ ٱلۡمُسۡتَقِيمَ).
  • 6. البراءة من اليهود والنصاري الذين عدلوا عن الصراط المستقيم.
  • قال تعالي: (صِرَٰطَ ٱلَّذِينَ أَنۡعَمۡتَ عَلَيۡهِمۡ غَيۡرِ ٱلۡمَغۡضُوبِ عَلَيۡهِمۡ وَلَا ٱلضَّآلِّينَ).

سورة البقرة:-

جاءت الآيات في أول سورة البقرة لتبين لنا أن هذا القرآن هو طريق الهداية فتدبر ما فيه، قال تعالي: (ذَٰلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ).

علمتني السورة:

  • 1. إذا أردت الهداية والتقوي فتدبر القرآن.
  • قال تعالي: (ذَٰلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ ۛ فِيهِ ۛ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ).
  • 2. كن من عباد الله المتقين الذين من صفاتهم:
  • الإيمان بالغيب.
  • إقامة الصلاة.
  • الإنفاق في سبيل الله.
  • الإيمان بما أُنزل علي الرسول (ص) وبما أُنزل علي الأنبياء من قبله.
  • الإيمان باليوم الآخر.
  • قال تعالي: (ذَٰلِكَ ٱلۡكِتَٰابُ لَا رَيۡبَۛ فِيهِۛ هُدٗى لِّلۡمُتَّقِينَ (2) ٱلَّذِينَ يُؤۡمِنُونَ بِٱلۡغَيۡبِ وَيُقِيمُونَ ٱلصَّلَوٰةَ وَمِمَّا رَزَقۡنَٰهُمۡ يُنفِقُونَ (3) وَٱلَّذِينَ يُؤۡمِنُونَ بِمَآ أُنزِلَ إِلَيۡكَ وَمَآ أُنزِلَ مِن قَبۡلِكَ وَبِٱلۡأٓخِرَةِ هُمۡ يُوقِنُونَ (4) أُوْلَٰٓئِكَ عَلَىٰ هُدٗى مِّن رَّبِّهِمۡۖ وَأُوْلَٰٓئِكَ هُمُ ٱلۡمُفۡلِحُونَ).
  • .. الخ.


محتويات الكتاب :-

  • المقدمة.
  • سورة الفاتحة.
  • سورة البقرة.
  • سورة آل عمران.
  • سورة النساء.
  • سورة المائدة.
  • سورة الأنعام.
  • سورة الأعراف.
  • سورة الأنفال.
  • سورة التوبة.
  • سورة يونس.
  • سورة هود.
  • سورة يوسف.
  • سورة الرعد.
  • سورة إبراهيم.
  • سورة الحجر.
  • سورة النحل
  • . . .
  • . . .
  • سورة الناس.
  • الخاتمة.

هذا الكتاب تم نشره بإذن من: المؤلف

كتب ذات صلة

تقييم كتاب تدبر القرآن قراءة في القيم والمثل والأخلاق

بماذا تقيّمه؟