كتاب ما يؤلمك يعلمك

5 نجوم - 1 صوت

ما يؤلمك يعلمك

دوبي بونوة حفيظة

تصنيف الكتاب: كتب تطوير الذات

الناشر: دار المثقف

عدد الصفحات: 110

حجم الكتاب: 6.6 MB

مرات التحميل: 22106


وصف الكتاب :-

الحياة تشبه إلي حد ما المعلم الصارم الذي يمزج صرامته بالقسوة، الذي لا يتسامح معك إن أخطأت، حتي هفواتك يحاسبك عليها، ويريد دائماً أن يفرض عليك طريقته في تعلم الأشياء ونظرته الخاصة، لا يقبل نقاشاً ولا انتقاداً، ينظر إليك نظرة دونية، تخبرك بأنه لا يزال أمامك الكثير لتصبح مثله أو قادراً علي أن تكون نداً له، ولكنه من حين إلي آخر يرسم ابتسامة ويلقي بكلمات جميلة، يجاملك وقد يكافئك علي صبرك عليه. كذلك هي الحياة، لا تتساهل معنا، نتعلم منها الكثير لكننا ندفع ثمن كل درس بالقليل أو الكثير من عمرنا، صبرنا، كبريائنا، أحلامنا. هي مد وجزر، حزن وفرح، همّ وفرج، قاسية معنا أحياناً لدرجة أنها تجعلنا نتمني لو أننا لم نخلق للوجود ومتساهلة مرات أخري حتي تجعلنا نشك في أنها نفس الحياة. لذا يجب علينا أن نتعلم كيف نتعامل معها، نفهم قوانينها، ماهيتها وخاصة تناقضاتها، حين نفهمها ونفك شيفرتها سيتبدد ذلك الخوف منها، سنحبها رغم عيوبها، سنعرف أنه رغم قسوتها فهي في النهاية تعلمنا الكثير وتعطينا كما تأخذ منا. ولا شك أنه لا توجد طريقة أفضل من التعلم من تجاربنا الخاصة. بالتحديد تجاربنا المؤلمة، فهناك أمور لا يمكن أن نستوعبها حتي نمر بها شخصياً، والتجربة هي أكبر أفضل معلم علي الإطلاق والدروس التي نتعلمها من تجاربنا الشخصية تبقي راسخة في أذهاننا ولا تمحي مع مرور الوقت إلا إذا كان اختيارنا أن نمحوها وننساها.

هذا لا يمنع أن الإعتبار بتجارب الآخرين يساعدنا أيضاً في التعلم لمجابهة الحياة وكسب بعض الوقت فعندما يقدم لنا أحد نصيحة ما انطلاقاً من تجربة قد مر بها فهذا لا يعني بأنه يقول لنا لا داعي لأن تجربوا، لأن الأمور لا تسير بنفس الشكل دائماً، ولكنه ينقل لنا تجربته لنأخذ بالإحتياطات اللازمة ونتسلح بما كان ينقصه عندما مر بنفس الموقف وأبسط مثال في العلم فنحن لا نبدأ من الصفر بل نكمل من أين توقف الآخرون وأيضاً عندما ندخل مجالا جديداً سواء في الدراسة أو في العمل أو أيّ مجال آخر فإننا لا ننطلق من الصفر أو بما نعرفه فقط بل إننا دائما نتوجه لمن كانوا قبلنا ويمتلكون خبرة أكبر لإرشادنا. لذا فإنني فكرت في أنه لربما سيكون بعض ما مررت به وما تعلمته من الحياة ذا فائدة وأهمية لغيري حتي وإن كانت بسيطة. فهناك أشياء تمنيت لو أنه كانت لدي علي الأقل فكرة عنها في سن مبكرة لكان ذلك قد يجنبني دفع ثمن أكبر. عليك أن تعلم أن كل شئ آلمك يوماً أو سيؤلمك، سيعلمك درساً ما، تعلم من أخطائك وأخطاء الآخرين.

صحيح أنه لكل ظروفه ولكننا كثيراً ما نمر بمواقف متشابهة، وإذا تشاركنا تجاربنا فمن المؤكد أننا سنعيش حياة أفضل.



محتويات الكتاب :-

  • لكل منا قصة ليست كباقي القصص.
  • قوتك تكمن بداخلك.
  • لا تنتظر أن يؤمن الآخرون بأحلامك.
  • كن واقعيا.
  • لا شي مستحيل ولكن.
  • أنت من يقرر ما يعنيه لك النجاح والسعادة.
  • إذا كان الله معك فلا داعي لأن تخاف.
  • لا تتمسك بمن أفلت يدك.
  • أحب نفسك بدل أن تتسول الحب من الآخرين.
  • لا تفعل بشخص ما فعله بك شخص آخر.
  • لا تجبر نفسك علي ما لا تريده حقاً، فقط لإرضاء الآخرين.
  • سامح بذكاء.
  • توقع أي شئ من أحد.
  • لا تتأثر بكلام الناس لكن تعود عليه.
  • لا تنتظر من الآخرين أن يكونوا نسخة عنك.
  • إذا أذنبت، لا تخبر أحد بذنبك.
  • أحبني وأنا علي حافة الهاوية قبل أن تصفق لي عند خط الوصول.
  • التقدير يفعل ما لا يفعله السحر.
  • حافظ علي الطفل بداخلك.
  • كن صريحا دون وقاحة.
  • .. إلخ

هذا الكتاب تم نشره بإذن من: المؤلف

كتب ذات صلة

تقييم كتاب ما يؤلمك يعلمك

بماذا تقيّمه؟